اكتشاف بصمات حيوية في الغلاف الجوي للزهرة

Image Credit: ISAS, JAXA, Akatsuki; Processing: Meli thev

هل من الممكن أن تكون هناك حياة عائمة في الغلاف الجوي للزهرة؟! 

على الرغم من أن هذا الكوكب المجاور للأرض يعتبر من أكثر البيئات الغير ملائمة للعيش فيه إلا أن غلافه الجوي العلوي قد يكون ملائما للحياة بالنسبة للميكروبات الصغيرة المحمولة جوّا.

هذه الإمكانية الغير محتملة أخذت تحولا غير متوقعا بالأمس عندما تم الإعلان عن اكتشاف غاز الفوسفين في الغلاف الجوي للزهرة.

يعتبر الفوسفين الكيميائي (PH3) علامة حيوية لأنه لا يتكون بسهولة عن طريق العمليات الكيميائية الروتينية التي يعتقد أنها تحدث في أو حول عالم صخري مثل كوكب الزهرة – ولكن من المعروف أنه يتم تشكله عن طريق الحياة الميكروبية في الأرض. 

تم التقاط هذه الصورة المميزة لكوكب الزهرة وغيومه السميكة بواسطة القمر الصناعي أكاتسوكي الذي يدور حول كوكب الزهرة ، وهو قمر صناعي ياباني يدور حول هذا الكوكب المغطى بالغيوم منذ عام 2015.

في حال تم تأكيد اكتشاف الفوسفين، فإن هذا من شأنه أن يثير اهتمام العلماء مجددا بالبحث عن مؤشرات أخرى تدل على وجود حياة عائمة في الغلاف الجوي للزهرة.