التعمق في كوكبة الجبار

تعتبر كوكبة الجبار كوكبة مألوفه جدا حيث أن مواقع نجومها التي تظهر على بعدين تخلق لنا نمطا معروفا ويمكن تمييزه من سماء الأرض الليلية.  

ربما لن يبدو الجبار لنا مألوفا من خلال هذه الصورة ثلاثية الأبعاد والتي يعيد فيها هذا الرسم التوضيحي بناء المواقع النسبية لنجوم الجبار اللامعة، بما في ذلك البيانات المأخوذة من أرشيف أبرخش – فلكي يوناني اشتهر في القرن الثاني قبل الميلاد-  لمسافات اختلاف المناظر. 

يدعى أبعد نجم ظاهر في هذه الصورة نجم النيلم الذي يعد النجم الأوسط بين النجوم الثلاثة المشكلة لحزام الجبار كما تتم رؤيته من الأرض حيث يبعد عنا حوالي 200 سنة ضوئية أي ما يقرب ثلاثة أضعاف بُعد رفاقه نجوم النيتاك و مينتاكا عن الأرض. على الرغم من أن نجمي ريجيل و بيتلجوس يبدوان أكثر إشراقا في سماء الأرض إلا أن النيلم يعد ألمع النجوم المعروفة في كوكبة الجبار . 

تجدر الإشارة إلى أنه في أرشيف أبرخش يمكن أن تتواجد أخطاء في قياس النجوم في كوكبة الجبار والتي يمكن أن تكون أخطاء مسافة تقدر ب100 سنة ضوئية أو نحو ذلك.