جميع كواكب المجموعة الشمسية مجتمعة في السماء الليلية لهذا الأسبوع

انظر إلى سماء الليل خلال هذا الأسبوع فإنك ستلاحظ أن جميع الكواكب مجتمعة مع بعضها البعض في سماء الليل حيث ستقف جميعها في وسط المجموعة الشمسية. وللاستمتاع بهذا المنظر الرائع عليك أن تسرع لرؤية عطارد الذي يعد أقرب كوكب من الشمس والذي يدور حول كوكبنا كل 88 يوم وهذا بدوره سيقلل فرصة رؤيته لمدة طويلة لذا فاستغل فرصة رؤيته هذه المرة. وبعض الكواكب سيكون من المستحيل رؤيتها بالعين المجردة مثل كوكبي نبتون وأورانوس. 

إليك بعض النصائح التي تمكنك تزودك بالمعلومات حول كيف و متى وأين تستطيع رؤية العديد من الكواكب من الأرض خلال هذا الأسبوع في الأفق الشمالية قبل أن يختفي عطارد ويفسد هذا التجمع المذهل للكواكب.

متى تكون الكواكب السبعة ظاهرة؟ 

سيحالف الأرض الحظ هذه المرة فإن زحل والمشتري سيكونان في المعارضة وستتقع الأرض بينهما وبين الشمس بحيث سيظهر الكوكبين ضخمين ولامعين كعادتهم. وتحدث هذه المعارضة لتلك الكواكب عندما تمر الأرض بينها وبين الشمس بمدارها الخاص بشكل أسرع.

سيكون المريخ أيضًا بارزًا وذلك لأنه في طريقه إلى مقابلة الأرض في 13 أكتوبر 2020 ، لذا فهو يقترب حاليًا من الأرض الأمر الذي سيجعله يبدو أكبر وأكثر إشراقًا ( وذلك يفسر سبب مغادرة ثلاث بعثات للتو إلى المريخ في هذا الوقت) 

كيف سنتمكن من رؤية السبع كواكب في ليلة واحدة: 

ستتمكنون من رؤية السبع كواكب على مرحلتين واحدة في الظلام والأخرى قبل الشروق ( بالأحرى لرؤية عطارد) ، ويجب أن يكون بحوزتكم تلسكوب لتتمكنوا من رؤية نبتون وأورانوس . وفي حال لم تستطيعوا الوصول لأحدهما ستكون لك الخمس كواكب المرئية بالعين المجردة خير مرشد لرؤيتها. 

أولًا قوما بالحصول على أوقات الشروق والغروب في منطقتكم

المرحلة الأولى: بعد غروب الشمس أثناء حلول الظلام: المشتري، زحل، المريخ ونبتون :

بعد غروب الشمس مباشرة بإمكانك الخروج فورًا للبدء في رحلة البحث عن أول وجهتين وهما المشتري وزحل لكن بإمكانك الانتظار حتى منتصف الليل بحيث يكون المريخ قد لحق بهما.

إليك أين ومتى تبحث عن كل كوكب خلال هذه المرحلة:
– المشتري:  انظر جنوبًا بعد غروب الشمس بالعين المجردة في أي وقت من الليل لترى الكوكب الخامس والأكبر ساطع بقوة -2.7 درجة ، لا يمكنك تفويت هذا المنظر المتألق وفي حال كان بحوزتك  منظار ستتمكن من رؤية بعض أقماره العملاقة – Europa و Io و Ganymede أو Callisto.

– زحل: انظر إلى الجنوب في أي وقت من الليل بعينك المجردة فإنك سترى سادس كوكب في المجموعة الشمسية والذي سيأخذ مكانه في الجانب الأيسر من المشتري، على الرغم من خفوته 10 مرات عند درجة سطوعه التي قد تصل إلى  +0.2. وفي حال توفر معك أي تلسكوب صغير ستتمكن من  رؤية حلقاته وربما أيضًا قمره العملاق تيتان. 

– بلوتو: كونه لا يعد كوكبًا لن نتمكن من رؤيته حتى باستخدام التلسكوبات العملاقة ولكن لمعلوماتك يقع هذا الكوكب القزم الصغير بين الكوكبين العملاقين المشتري وزحل. 

– نبتون: الكوكب الأزرق وثامن كوكب في المجموعة الشمسية قدره الظاهري 8 لذا فهو خافت جدًا ومن المستحيل رؤيته بالعين المجردة من الممكن ملاحظته بالمنظار ولكن لمشاهدة  لونه الأزرق فأنتم تحتاجون إلى تلسكوب. 

– المريخ:  يمكنك رؤيته بالعين المجردة فوق الأفق الشرقي حوالي منتصف الليل حيث يتألق الكوكب الأحمر بقوة -1.2. تحقق من سماء الليل في موقعك لمعرفة الوقت المحدد لارتفاع المريخ ، وأضف 20 دقيقة للحصول على الوقت الذي يجب أن يكون فيه مرئيًا بسهولة.

المرحلة الثانية : مرحلة ما قبل الفجر – عطارد، الزهرة- اورانوس والمريخ:  

للتمتع برؤية هذه الكواكب العظيمة حاول أن تستيقظ قبل شروق الشمس بساعة وانظر إلى الآفاق الشرقية والجنوبية الشرقية.

إليك أين ومتى تبحث عن كل كوكب خلال هذه المرحلة: 

– الزهرة: انظر إلى السماء فوق الأفق الشرقية وسترى مباشرة الزهرة بحالة شديدة السطوع وهذا أمر طبيعي كونه ثاني كوكب في المجموعة الشمسية بمقدار ظاهري يصل إلى -4.3 ، ونتيجة لمنظره الساطع تم إطلاق اسم نجم الصباح عليه. 

– عطارد: قبل ساعة من شروق الشمس أقرب كوكب من الشمس سيطل علينا بحوالي 10 درجات فوق الأفق الشرقية ، حيث ستجدونه يسطع بمقدار ظاهري -1.3 جاعله يبدو كنقطة حمراء صغيرة. ستحتاجون إلى منظار لرؤيته وذلك بسبب ظهور الغيوم المنخفضة في الأفق الأمر الذي يجعل رؤيته مستحيلة. 

– أورانوس: بقدر ظاهري يصل إلى +5.8 في الأفق الجنوبية الشرقية في السماء المظلمة ،الكوكب السابع في المجموعة الشمسية سيكون من الصعب رؤيته بالعين المجردة لكن ليس مستحيلًا لأنه في حال كانت السماء شديدة الظلام فإنك من الممكن أن تراه. أو من الممكن أن تستخدم المنظار لرؤيته وفي حال لم يتوفر لديك المنظار انتظر حتى يصل هذا الكوكب إلى نقطة مقابلته مع الأرض بتاريخ 31 أكتوبر 2020 . 

– المريخ:  رابع كوكب في المجموعة الشمسية سيظل مضيئًا من منتصف الليل وحتى الفجر في الأفق الجنوبية.

وخلال مرحلة ما قبل الشروق ستتمكن أيضًا من رؤية المشتري وزحل ينزلقان إلى الغرب. ومن الجدير ذكره أن رؤية النظام الشمسي بأكمله في ليلة واحدة أمرًا مدهشًا حتى في حال  عدم التمكن من رؤية بعضها إلا أن رؤية خمس كواكب على الأقل سيفي بالغرض.