زخات شهب التوأميات تبلغ ذروتها الليلة

تعتبر زخات التوأميات الشهبية ، التي من المحتمل أن تكوّن أفضل عرض سماوي لهذا العام والتي من المتوقع أن تبلغ ذروتها في وقت متأخر في هذه الليلة – الأحد (13 ديسمبر)- .

في هذه الليلة ستبلغ هذه الزخات ذروتها ، كما ستظهر الشهب وكأنها تنبثق من بقعة في السماء بالقرب من النجم الساطع رأس التوأم المقدم.

شهب التوأميات هي الأكثر إثارة من بين جميع الزخات السنوية ، لدرجة أنها تفوقت الآن على زخات البرشاويات الشهيرة في أغسطس من هذا العام، عمليا جميع عروض الزخات الشهبية الأخرى لها تواريخ يعود تاريخها إلى مئات أو حتى آلاف السنين. على سبيل المثال، يعود تاريخ أول رواية قصصية عن الأسديات إلى عام 902 بعد الميلاد ، وقد تم تسجيل البرشاويات منذ عام 36 بعد الميلاد ، وتعد شهب القيثاريات في أبريل هي الأقدم على الإطلاق ، حيث تم تسجيلها لأول مرة في السجلات الصينية منذ عام 687 قبل الميلاد!

لكن الروايات الأولى عن التوأميات حديثة نسبيًا؛ بحيث  شوهد عدد قليل منها في ديسمبر 1862، وبدأ يظهر “شهاب” في كل عام منذ ذلك الحين، وأصبحت تدريجيًا أكثر عددًا وأكثر إشراقًا.

عام التوأميات الرائع: 

تقدم التوأميات أداءً جيدا في كل عام ، ولكن بدون شك سيكون عام 2020 عامًا ذهبيا لرؤيتها ، فعلى سبيل المثال لم يكن العرض مثاليا في العام الماضي بسبب ضوء القمر الساطع عندما كان طور القمر أحدب في الأفق خلال ساعات المساء الأمر الذي بدوره أخفى العديد من خطوط شهب التوأميات الخافتة.

لكن هذا العام ، سيكون القمر في طور المحاق في 14 ديسمبر ، مما يضمن أن تكون السماء مظلمة وخالية من القمر خلال ذروة ليلة التوأميات ، مما يوفر ظروف مشاهدة مثالية للزخات.

وفقًا لمارغريت كامبل براون وبيتر براون في “كتيب الأوبزرفر” الصادر عن الجمعية الملكية الفلكية الكندية لعام 2020 ، من المتوقع أن تصل التوأميات إلى ذروتها في الساعة 8 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة في 13 ديسمبر و الساعة الثالثة صباحا بتوقيت القدس (01:00 بتوقيت جرينتش يوم 14 ديسمبر). يعني هذا التوقيت أن أوروبا وشمال إفريقيا من الشرق إلى وسط روسيا والصين تعد أفضل المواقع لالتقاط ذروة الزخات ، حيث يمكن أن تتجاوز المعدلات 120 شهابا في الساعة.

ولكن لنحو 6 إلى 10 ساعات تقريبًا حول المعدل الأقصى ، ستبقى الشهب وفيرة جدًا ، لذلك يجب أن تتمتع أماكن أخرى بما في ذلك أمريكا الشمالية ببعض نشاط التوأميات أيضًا. في الواقع ، في ظل الظروف العادية في ليلة النشاط الأقصى ، مع ظروف السماء المظلمة المثالية ، من المتوقع رؤية ما لا يقل عن 60 إلى 120 شهابا من التوأميات عبر السماء في كل ساعة.