في مثل هذا اليوم في فضائنا، 10 يناير 1946: ولادة علم الفلك الراديوي

في مثل هذ اليوم عام 1946 ، ردّ الجيش الأمريكي إشارات الرادار من قمر الأرض لأول مرة على الإطلاق، وكانت هذه العملية معروفة باسم “مشروع ديانا” ، وكانت هذه أول تجربة في علم الفلك الراديوي.

قاموا بإنشاء جهاز إرسال واستقبال هوائي كبير في مختبر في نيوجيرسي وأطلقوا نبضات راديو قصيرة في اتجاه القمر، ثم بعد 2.5 ثانية ، تم الكشف عن إشارات الراديو المنعكسة، وبهذا يمكن القول أنه استغرقت موجات الراديو 2.5 ثانية للقيام برحلة ذهابًا وإيابًا لمسافة 477 ألف ميل من وإلى القمر.

بهذه التجربة الناجحة ، كان مشروع ديانا بمثابة الإعلان بميلاد علم الفلك الراديوي.