في مثل هذا اليوم في فضائنا، 21 أبريل 1997: انطلاق أول جنازة في الفضاء

في مثل هذا اليوم في فضائنا، تم حمل رفاث لجثث 24 شخصا إلى الفضاء في أول جنازة فضائية على الإطلاق، وكان من بين هذه الجثث جين رودنبيري، مؤلف مسلسل “Star Trek” التلفزيونى الذى تناول عدة موضوعات عن الفضاء بالإضافة إلى الفيزيائي وناشط استكشاف الفضاء جيرارد أونيل، وعالم الصواريخ الألماني كرافت إريك، وتيموثي ليري، وهو عالم نفس أصبح مشهورًا بأبحاثه عن الأدوية المخدرة.

تم حمل رفات هؤلاء الأشخاص إلى الفضاء عبر شركة تسمى Celestis، والتي تتقاضى آلاف الدولارات مقابل رحلات الفضاء التذكارية. ولا تطلق سوى عينات صغيرة من بقايا الجثث المحروقة، لأن إطلاق الجثث بالكامل سيكون أكثر تكلفة.

تم تسمية أول مهمة للشركة باسم رحلة المؤسسين ‘Founders Flight’ ، وتم إطلاقها جوًا على صاروخ Pegasus. وظلت الكبسولة التي تحمل الجثث تدور حول حوالي 5 سنوات قبل احتراقها في الغلاف الجوي.

وتجدر الإشارة إلى أنه أيضا تم نقل رفاث الممثل جيمس دوهان، الذى لعب دور كبير المهندسين فى star trek، أيضا إلى الفضاء بعد وفاته فى 2005 وتوجد حاليا شركات تعمل على إيصال بقايا الإنسان إلى الفضاء، وذلك باستخدام بالونات مليئة بغاز أخف من الهواء تصل إلى الفضاء.