لا تفوتوا فرصة رؤية زخات شهب الجباريات لهذا العام

تبدأ زخات شهب الجباريات بالإطلالة علينا في كل عام في الفترة ما بين 2 أكتوبر إلى 7 نوفمبر، وذلك عندما تمر الأرض عبر تيار الحطام الذي خلفه مذنب هالي، المذنب الأم لزخات الجباريات. 

عادةً ما تكون شهب الجباريات غزيرة في الساعات القليلة التي تسبق الفجر، وصباح الذروة المتوقع في عام 2020 هو 21 أكتوبر لكن لنبدأ من الآن برصدها. 

لحسن الحظ القمر الآن في طور الهلال المتزايد، ويغيب قبل منتصف الليل مما سيوفر لنا سماء مظلمة تمكننا من رؤية زخات شهب الجباريات لهذا العام بشكل أوضح وبصورة أسهل. قد يمنحك مصطلح الزخات الشهبية فكرة بأن الشهب ستكون كزخات المطر لكن القليل من زخات الشهبية تكون كذلك.

 لن تكون الجباريات أقوى زخات شهبية لهذا العام ، وهي ليست معروفة بشكل خاص بغزارتها لكنها تقوم بعروض غير متوقعة وغزيرة جدًا في السماء المظلمة حيث أنه عندما يكون القمر غير متواجدا في الساحة السماوية، قد نتمكن من رؤية 10 إلى 20 شهابا جباري في الساعة خلال ذروتها.

 هل سنرى هذا العدد الكبير في عام 2020؟

حسنا ربما يحصل ذلك لكن هناك دائمًا عنصر عدم اليقين والمفاجأة المحتملة عندما يتعلق الأمر بالزخات الشهبية. في حال تمكنت من اصطياد أي شهاب جباري في عام 2020 فإنك ستلاحظ على الفور أنه شهاب سريع للغاية، حيث تتساقط في الغلاف الجوي للأرض بسرعة 66 كيلومترًا – 41 ميلًا – في الثانية. لكن هذه الشهب تعوض عن ذلك حيث أنها تترك مسارات غازات مؤينة خلفها تستمر لبضع ثوان بعد ذهاب الشهاب نفسه.
أيضًا ، في بعض الأحيان ، يمكن أن تكون الجباريات ساطعة بشكل استثنائي وتنقسم إلى أجزاء.

مرة أخرى ، من المحتمل أن تكون ذروة هذه الشهب في صباح 21 أكتوبر، ابدأ بالمشاهدة في الأيام التي تسبق الذروة حيث أنك قد تصطاد شهابا واحدا أو اثنين قبل الفجر في الأيام القادمة.

كيف ستعرف أنه شهاب جباري؟ ستعرف لأنه سيأتي من نقطة إشعاع الزخات.

تنطلق الجباريات من نقطة بالقرب من كوكبة الجبار للملاحظة : النجم اللامع بالقرب من النقطة المشعة هو منكب الجوزاء.

تشع شهب الجباريات من كوكبة الجبار وبالتالي يرجع تسمية هذه الشهب بهذا الاسم نسبة إلى اسم النقطة في سمائنا والتي يبدو أنها تشع منها. تقع النقطة المشعة للجباريات في اتجاه كوكبة الجبار الشهيرة، والتي ستجدها صاعدة في الشرق في الساعات التي تلي منتصف الليل ومن هنا جاء اسم الجباريات.

لست بحاجة إلى معرفة كوكبة الجبار أو التحديق في اتجاهها لرؤية الشهب وذلك لأنه على الأغلب لا تصبح الشهب مرئية حتى تبعد إلى 30 درجة أو نحو ذلك عن نقطة إشعاعها. وابق في بالك دائما أن هذه الشهب تشع في كل الاتجاهات لذلك سوف تظهر في جميع أنحاء السماء.

ومع ذلك ، إذا رأيت نيزكًا – وتتبعت مساره للخلف – فقد ترى أنه يأتي من جهة كوكبة الجبار. وإذا كان الأمر كذلك ، فسيكون هذا شهاب جباري ومن خلال مراقبتك للسماء فإنك  ستمر على نجم منكب الجوزاء اللامع الذي تشتهر به كوكبة الجبار.

إذن … في أي اتجاه تنظرون؟ لا يوجد اتجاه معين ومن الأفضل العثور على منطقة عرض مفتوحة. 

يحب الأصدقاء أحيانًا المشاهدة معًا لمراقبة اتجاهات مختلفة في السماء وعندما يعثر شخص ما على واحدة ، يمكن لهذا الشخص أن ينادي شهاب ، شهااب !

شهب الجباريات هي الحطام الذي خلفه مذنب هالي، والذي يمكن القول أنه الأكثر شهرة بين جميع المذنبات، والذي زار الأرض آخر مرة في عام 1986. 

هذا المذنب ترك في أعقابه حطامًا يضرب الغلاف الجوي للأرض بشكل كامل في حوالي 20-22 أكتوبر، بينما تلتقي الأرض مع مدار المذنب – كما يحدث كل عام في هذا الوقت – تصطدم الجسيمات المنبعثة من المذنب بالغلاف الجوي العلوي للأرض، حيث تتبخر على ارتفاع 60 ميلاً (100 كيلومتر) فوق سطح الأرض.

في حال تمكنت من العثور على شهابا واحدا فقط فإن هذا ليس بالأمر السيء فقط تمنى أمنية وحاول أن تكون في مكان مفتوح ومظلم، ولا تنس أن تصطحب معك بطانية أو كرسي حديقة واستلق بشكل مريح أثناء التحديق لأعلى لتتمكن من رصد أكبر عدد ممكن من هذه الشهب المذهلة لتحقيق أمنيات أكثر .