ليلة الأربعاء 16-9-2020 : ضوء البروج الصباحي يزيّن سماء نصف الكرة الشمالي

سنويا، قبل نصف ساعة تقريبا من الفجر أثناء ليالي سبتمبر وأكتوبر الخالية من القمر يفضل مسار الشمس شديد الانحدار ظهور ضوء البروج في السماء الشرقية.

الضوء البروجي هو توهج ضعيف نسبياً مثلث الشكل تقريباً يمكن مشاهدته في السماء الليلية، ينتج عند تبدد أشعة الشمس بواسطة الغبار الموجود على فلك البروج (دائرة الكسوف) للنظام الشمسي

قبل أسبوعين من بداية قمر سبتمبر الجديد قم بالتمعن في الأفق الشرقية لإيجاد وهج مخروط الشكل واسع النطاق يبزع من الأفق متمركزا في المنطقة المحيطة بالشمس على امتداد مسار الشمس وتحديداً في دائرة البروج ( الموضحة باللون الأخضر) .  ويكون هذا الضوء ممتدا أسفل الزهرة باتجاه النجم الساطع قلب الأسد في كوكبة الأسد . 

للتنويه – يجب عدم الخلط بين ضوء البروج وضوء مجرة درب التبانة الذي يتمركز في الجنوب الشرقي.