مرور كويكب بحجم سيارة بالقرب من سطح كوكب الأرض

حلّق كويكب بحجم السيارة تم اكتشافه خلال عطلة نهاية الأسبوع بالقرب من الأرض يوم (28 يوليو) ، مروراً بكوكبنا في نطاق بالقرب من مدارات بعض الأقمار الصناعية العالية.  وتم إطلاق اسم 2020 OY4 على هذا الكويكب الذي تمت ملاحظته يوم الأحد في 26 يوليو ولكن وصل إلى أقرب نقطة له من الأرض في 28 يوليو في تمام الساعة 9:31 صباحًا بتوقيت الـقدس حيث تم رصده يمر بسرعة هائلة تصل إلى 44,600 كم بالساعة تبعاً لوكالة الفضاء الأوروبية. 

يصل عرض هذا الكويكب إلى ثلاثة مترات بحيث لا يشكل خطورة للاصطدام  بالأرض ولكنه اقترب بشكل كبير منها حيث أنه وصل إلى مسارات رحلات الأقمار الصناعية المتزامنة مع الأرض.

تختلف تقديرات المسافة الدقيقة من قرب هذا الكويكب للأرض التابعة لوكالة الفضاء الاوروبية مع تلك التقديرات التابعة لوكالة ناسا.حيث توصلت ناسا إلى تقدير مسافة اقترابه من الأرض إلى حوالي 41،400كم والتي تقع خارج مسار الأقمار الصناعية المتزامنة مع الأرض على بعد 35،786 كم فوق خط الاستواء بينما توصلت وكالة الفضاء الأوروبية إلى تقدير مسافة بحوالي 35170 كم حيث أنها تخترق حلقة مسار الأقمار الصناعية.

تم التقاط هذه الصورة لكويكب 2020 OY4 (تم تحديده بواسطة السهم) بواسطة Gianluca Masi من مشروع التلسكوب الافتراضي في 27 يوليو 2020 ، قبل يوم واحد من اقتراب الكويكب من الأرض. (حقوق الصورة: Gianluca Masi / Virtual Telescope Project)

تمكن عالم الفيزياء الفلكية جيانلوكا ماسي من التقاط صورة ل2020 OY4 في يوم الاثنين الموافق 27 يوليو والتي يظهر فيها كنقطة مشرقة في وسط بحر أسود بخطوط نجمية. 

وعلق ماسي ان التلسكوب تتبع الحركة الظاهرة السريعة للكويكب ، وهذا هو السبب في أن النجوم تظهر كخطوط طويلة ، بينما يبدو الكويكب كنقطة ضوء ساطعة وحادة في وسط الصورة .

يمر العديد من الكويكبات مماثلة لحجم 2020 OY4 عدة مرات بالشهر بالقرب من الأرض حيث أنه في أحد المرات اصطدم كويكب أكبر من ذلك الحجم بالأرض في يونيو 2019 لكنه تحطم في الجو دون أن يسبب أي كوارث.