مقابل 90 مليون دولار.. “ناسا” تحجز مقعدا لرائدها على متن مركبة “سويوز” الروسية إلى محطة الفضاء الدولية

أبرمت وكالة ناسا صفقة مع نظيرتها الروسية ، روسكوزموس ، لشراء مقعد في إطلاق طاقم سويوز هذا الخريف مقابل 90 مليون دولار.
ويضم الطاقم الرئيسي والاحتياطي للمركبة الفضائية المأهولة “سويوز MS-17 “، التي من المقرر إطلاقها إلى محطة الفضائية الدولية في أكتوبر من هذا العام الرواد الروس سيرغي كود سفيرتشكوف، وسيرغي ريجيكوف، وأوليغ نوفيتسكي، وبيوتر دوبروف.

وتأتي الاتفاقية ، التي أعلنتها وكالة ناسا أمس (12 مايو) ، في الوقت الذي تستعد فيه وكالة الفضاء لإطلاق رائدي فضاء على صاروخ أمريكي للمرة الأولى منذ عام 2011 ، عندما تقاعد مكوك الفضاء.
وجاء في بيان صدر عن ناسا: “لتأكيد التزام الوكالة بالعمليات الآمنة في محطة الفضائية الدولية عن طريق تواجد أمريكي دائم هناك، حتى يصبح من الممكن نقل رواد الفضاء بشكل مستمر ومنتظم في إطار رحلات تجارية، تفاوضت وكالة “ناسا” مع مؤسسة الفضاء الحكومية الروسية لحجز مقعد إضافي في مركبة  “سويوز”، المقرر إطلاقها الخريف المقبل”.

 الصاروخ الروسي سويوز 2.1a يحمل المركبة الفضائية سويوز MS-16 من على منصة الإطلاق في بايكونور كوسمودروم ، كازاخستان -  عند إطلاق ثلاثة من أفراد الطاقم الجدد إلى محطة الفضاء الدولية في 9 أبريل 2020.
(الصورة: © RSC Energia)
الصاروخ الروسي سويوز 2.1a يحمل المركبة الفضائية سويوز MS-16 من على منصة الإطلاق في بايكونور كوسمودروم ، كازاخستان – عند إطلاق ثلاثة من أفراد الطاقم الجدد إلى محطة الفضاء الدولية في 9 أبريل 2020.
(الصورة: © RSC Energia)